- صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الاثنين برئاسة النائب الأول لرئيسها السيد الخليل ولد الطيب على مشروع قانون يتعلق باتفاقية قرض موقعة بتاريخ 04 نوفمبر 2016 بين حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية والصندوق الإفريقي للتنمية لتمويل مشروع دعم تطوير المقاولات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وتشغيل الشباب.
وأوضح وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي في تقديمه لمشروع القانون أمام السادة النواب أن تمويل وتدعيم قدرات مؤسسات التمويل الصغيرة يشكل أهمية كبيرة نتيجة الدور الذي تلعبه في تنمية ثقافة الادخار وتمويل المقاولات المتناهية الصغر والصغيرة والنشاطات المدرة للدخل لصالح المواطنين غير المستفيدين من الخدمات المصرفية.
وأضاف أن تصميم مشروع دعم تطوير المقاولات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وتشغيل الشباب يدخل في هذا الإطار، كما أنه سيساهم كذلك في تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية لتنمية التمويلات والمقاولات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار إلى أن الهدف الرئيسي للمشروع الذي سيتم تنفيذه على مدى أربع سنوات هو المساهمة في تخفيف الفقر في البلاد عبر النهوض بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة والمبادرات النسوية والشبابية وخلق فرص العمل.
ونبه إلى أن القرض موضوع مشروع القانون الحالي المقدم من طرف الصندوق الإفريقي للتنمية يبلغ 2624000 وحدة حسابية، وهو ما يعادل حوالي مليارا ومائتين وتسعين مليون أوقية، يتم تسديده على مدى 40 سنة من ضمنها فترة سماح قدرها خمس سنوات وبرسوم خدمة بواقع 75ر0% من أصل القرض المسحوب وغير المسدد.
وأشاد السادة النواب في مداخلاتهم بهذه الاتفاقية التي ستمول مشروعا يستهدف أكثر فئات المجتمع احتياجا للدعم ويعمل على التخفيف من حدة الفقر وتقليص نسبة البطالة.
وطالبوا بوضع آلية محكمة وشفافه لتقديم قروض هذا المشروع وجعلها تستهدف بالأساس طبقات المجتمع الضعيفة من أجل إدماجهم في الدورة الاقتصادية للبلد.مؤكدين على ضرورة أن تكون هذه القروض بدون فوائد وأن يكون استرجاعها على فترات طويلة

الفيديو

لماذا الاستثمار في موريتانيا

موقع جيوستراتيجي حساس

- مفترق طرق شمال إفريقيا وإفريقيا جنوب الصحراء

- يتوسط الخطوط البحرية الرئيسية في الأطلسي بين أوروبا والشرق الأوسط وغرب إفريقيا والأمريكيتين 

- توجهات استراتيجية تقوم على تطوير القطاع الخاص والشراكة بين القطاعين العام والخاص

- فرص استثمارية في قطاعات ذات قيمة مضافة عالية (الصيد، الزراعة والصناعة)

- مخزونات كبير ة وقابلة للاستغلال (المعادن، النفط والغاز) *مشروعات كبيرة في مجال البنى الأساسية قيد الإنجاز (آفطوط الساحلي، خليج نواذيبو وسكك الحديد)

فرص الاستثمار