نظمت المديرية العامة لترقية القطاع الخاص يوم الثلاثاء 4 إبريل 2017  يوم عمل لاستعراض نتائج الدراسة حول النطاقات الواعدة للمستثمرين في شعب التمور والألبان والدواجن، وهي دراسة تم للتو الانتهاء من إعداد تقريرها المرحلي.

 

افتتحت فعاليات هذا اليوم من طرف المدير العام لترقية القطاع الخاص السيد المختار ولد كاكيه، وشارك فيه المديرون المعنيون بالدراسات وبترقية الاستثمار، وحضره ممثلون عن وزارتي الزراعة والبيطرة أسهموا في تقييم نتائج التقرير المقدم.

هذه الدراسة ممولة من طرف البنك الإفريقي للتنمية، وكان إعدادها قد رسا على مكتب استشاري محلي هو موريتانيا 2000.

ويسهم في متابعة هذه  الدراسة وتحسين مستوى مخرجاتها الخبير الدولي محمد الأمين ولد سلمان المكتتب لدعم المديرية العامة في متابعة وتقييم إنجاز الإستراتيجية الوطنية لترقية القطاع الخاص.

الفيديو

لماذا الاستثمار في موريتانيا

موقع جيوستراتيجي حساس

- مفترق طرق شمال إفريقيا وإفريقيا جنوب الصحراء

- يتوسط الخطوط البحرية الرئيسية في الأطلسي بين أوروبا والشرق الأوسط وغرب إفريقيا والأمريكيتين 

- توجهات استراتيجية تقوم على تطوير القطاع الخاص والشراكة بين القطاعين العام والخاص

- فرص استثمارية في قطاعات ذات قيمة مضافة عالية (الصيد، الزراعة والصناعة)

- مخزونات كبير ة وقابلة للاستغلال (المعادن، النفط والغاز) *مشروعات كبيرة في مجال البنى الأساسية قيد الإنجاز (آفطوط الساحلي، خليج نواذيبو وسكك الحديد)

فرص الاستثمار